منتدي سطيف و العالم الأجمل و الأحلي و الأكمل
مرحبا زائرنا الكريم في منتديات الوفاق

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

نمودج مقترح في مادة اللغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نمودج مقترح في مادة اللغة العربية

مُساهمة من طرف Admin في الخميس مارس 03, 2011 4:14 pm


النصّ :


1ـ أنا من أنا يا ترى في الوجـــود؟ و ما هو شأني و ما هو موضعي؟
2- أنا نغمة وقّعتها الحيـــــــــــــــاة لمن قد يعي و لمن لا يعِـــــــــــــي
3- سيمشي عليها السكون فتُمســـي كأن لم تمر على مسمـــــــــــــــــع
4- أنا موجة دفعتها الحيــــــــــــــاة إلى أوسع فإلى أوســــــــــــــــــــع
5- ستنحلُّ في الشط عما قليــــــــل كان لم تدفع و لم تُدْفَـــــــــــــــــــعِ
6- فيا قلبُ لا تغترر بالشبــــــــــاب و يا نفسُ بالخلد لا تطمعــــــــــــي
7- فإن الكهولة تمضي كمـــــــــــــا تولى الشباب و لم يرجـــــــــــــــع
8- و لكنَّ فيها جمالا بديعـــــــــــــا و فيها حنين إلى الأبــــــــــــــــدع
9- و من لا يرى الحسن في ما يراه فما هو بالرجل الألمـــــــــــــــــعي
10- بني وطني من أنا في الوجــود و ما هو شأني و ما موضعـــــــي؟
11- أنا أنتم إن ضحكتم لأمــــــــــر ضحكت، و أدمعكم أدمعـــــــــــــي
12- رفعتم مقامي و أعليتمـــــــــوه لما قد صنعت، و لم أصنـــــــــــــع
13- فلولاكم لم أكن بخطيــــــــــب و لا الشَّاعر السَّاحر المبـــــــــــدع
14- فيا أيُّها الليل بالله قــــــــــــــف و يا أيُّها الصبح لا تطلـــــــــــــــــع
إيليا أبو ماضي / الخمائل (بتصرف.)



الأسئلة:
- البناء الفكريّ [ 09 نقاط ]
1-لخّص مضمون الأبيات الخمسة الأولى.
2-ما مصدر إلهام الشاعر في النّص؟ مثّل لذلك من القصيدة.
3-وضّح النّزعة التأمّليّة للشاعر بمثالين من النّص.
4-حدّد غرض القصيدة الشعريّ، و نمطها مع التعليل.
5-كرّر الشّاعر لفظ «أنا» مشبّها نفسه بعدة مظاهر. ما مصدرها ؟ علّل.
6-هل تجد للرحلة والحرفة أثر في صياغة نصّ أبي تمام؟
7-ما دور التساؤل الشعريّ في بناء معاني النّص؟
-البناء اللّغويّ [ 09 نقاط ]
1-علام يدل تكرار ضمير المتكلّم المفرد في النّصّ؟
2-عيّن دلالة « لولا» في البيت الـثالث عشر(13).
3-ورد في البيت الثاني فعل ناقص، حدّده ثمّ صرّفه في الأمر.
4-ما دور الاستفهام في تقريب المعنى؟ وما علاقته بنفسية صاحبه؟
5-في صدر البيت الثالث صورة بيانيّة، اشرحها شرحا بلاغيا مبينا قيمتها الفنية.
6-أفرط الشاعر في استخدام "الأنا" لكنه ترجم تواضعه في موضع من القصيدة. وضّحه.
7-قال محمود درويش:
«لأنّا نحملق في ساعة النّصر.
لا ليل في ليلنا المتلألئ بالمدفعية».
قطّع السّطرين السّابقين تقطيعا عروضيّا، ثم قارن بينهما وبين قصيدة أبي ماضي من حيث الوزن، مسجّلا ما تستنتجه من تلك المقارنة.
-التّقويم النّقديّ: [ 02 نقطتان ]
1-قال تعالى: ﴿ كلّ نفس ذائقة الموت ﴾ (آل عمران الآية: 185)
2-قال أبو تمام :
ولّى الشباب حميدة أيّامه لو كان ذلك يُشترى أو يرجع.
دلّ على نظير هذه المعاني في النّص، و سمّ هذه الظاهرة النّقديّة.





انتهى

اجابة النمودجية



1-تلخيص مضمون النّص: يراعي المترشّح تقنيات التلخيص مثل:
ـ حجم التلخيص ـ الدّلالة على المضمون ـ سلامة اللّغة.
2-مصدر إلهام الشاعر هم أبناء وطنه كما ورد في قوله:
فلولاكم لم أكن بخطيب و لا الشاعر الساحر المبدع
3-النزعة التأمّلية للشاعر:
تظهر النّزعة التأمّلية بجلاء من خلال الأبيات 1،2، 3 و4.
(يكتفي المترشّح بمثالين فقط).
4-تنتمي القصيدة إلى الشّعر التأمليّ الّذي يمعن التّفكير في مظاهر الكون، و شؤون الحياة، بحثا عن الحقيقة و أسرار الوجود.
نمط القصيدة سرديّ (يذكر المترشّح بعض خصائص النّمط السرديّ من خلال النّص).
5-مصدر المظاهر التي شبّه الشّاعر بها نفسه هي:الطبيعة باعتبار الشّاعر رومنسيا يستمدّ أدوات فنّه من خلال الطبيعة.
6-التجارب محكّ الرجال ولا شك أنّ الشاعر اعتصر أفكاره من الحياة العملية القاسية التي كان يحياها بطموح وعزيمة ، أمّا الرحلة فقد جدّدت معرفته بالبشر وأعطته معارف إنسانية استمد منها فلسفته في الحياة...
7-إن استدراج القارئ إلى معرفة متنامية غير جاهزة وتركه يكتشف الجواب عن طريق طرح الأسئلة أنجع من التقرير والإخبار.

1-يدلّ تكرار ضمير المتكلّم المفرد في النّص على طغيان الذاتيّة.(الخصائص التي تمثّل الرومنسيّة).
2-دلالة «لولا» في البيت 13.(حرف امتناع لوجود).
3-الفعل الناقص هو « يعي». تصريفه : عِ ـ عِي ـ عِياـ عُوا ـ عِينَ.
4-يرتبط الاستفهام بقلق صاحبه فهو من إنتاجه، يعيد طرحه على الآخر لأنّه استفهام فطريّ يطرحه الإنسان تحديدا للموقع الذي يوجد فيه.
5-استعارة مكنيّة في قوله: « سيمشي عليها السكون» شبّه السّكون بالإنسان الّذي يمشي وفي ذلك تشخيص للمعنويّ في صورة الماديّ المحسوس...
6-يتّضح ذلك في البيت الثاني عشر حيث عكس تواضع الشاعر ، وهذا التواضع يبرئ " الأنا " المتكرّرة في بداية القصيدة.
7-لأنْنَــا نحمل قفيسا عتننص ر
││0│0││0│ ││0│0││0│0│
فعولن فعول فعولن فعولن فـ
لالي لفيلي لنلم تلأل ئبلمد فعيي ة
│0│0││0│0││0│ ││0│││0│0││0││
عولن فعولن فعول فعول فعولن فعول فـ
الاستنتاج: تفعيلات بحر المتقارب في قصيدة أبي ماضي جاءت متواترة كاملة.
أما في قصيدة محمود درويش جاءت التفعيلة الأخيرة غير تامة و تكملتها في السطرالموالي (فـ + عولن ) ( ر + ليْليْ).

نظير المعاني لنصّ أبي ماضي على الترتيب:
-و يا نفس بالخلد لا تطمعي.
-تولى الشباب و لم يرجع
تسمى هذه الظاهرة الأدبيّة التناقص.




الصفحة 1/2
avatar
Admin
مدير عام
مدير عام

جنسيتك : الجزائر
عدد المساهمات : 1059
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
العمر : 27
الموقع : منتدي سطيف

أهم مواضيعي
أهم المواضيع أهم المواضيع: لوحة المناليزا

http://jadid.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى